؛حزب الحمامة بفاس على صفيح ساخن إثر تعيين مسؤول جديد للحزب وشعار اغراس اغراس في خبر كان             اختتام فعاليات الدورة الثالثة لدوري المقاطعات المنظم من طرف الشبيبة الاستقلالية والقطب المدني للتنمية بشراكة مع المديرية الجهوية للشباب والرياضة والكشاف المغربي             لقاء يجمع أعضاء مجلس جماعة ازرو بعامل إقليم افران             اقليم افران: اطلالة على غرف العمليات الجراحية بالمستشفى الإقليمي بازرو             بعد فشل الانقلاب الأول على رشيد الفايق التماسيح والعفاريت يعودون بانقلاب جديد ومناضلي الحزب نحن مع الشرعية             في عز رمضان.. رجل ستيني يُنهي حياته بطريقة مأساوية             إفطار خيري رمضاني بدار الأشخاص المسنين رأس الما بفاس             خنيفرة : الاحتفال بالذكرى 14 للمبادرة الوطنية لتنمية البشرية             قافلة طبية متعددة التخصصات تقدم خدماتها لساكنة مدينة فاس...بالفيديو             افتتاح مهرجان فاس للتقافات في دورته الخامسة            الكاتب الإقليمي للإتحاد العام للشغالين بفاس يحت العمال والعاملات على الحضور بكتافة يوم فاتح ماي            ساكنة بوجلود تشكر المواقف الرجولية لرشيد الفايق وهاعلاش            فضيحة بفاس عملية جمع الاشجار بعد مرور الملك محمد السادس نصره الله                         فنان مغربي رسم هذي العجوز على جدار الشارع الي كدوز منو ديما            لا تبع صوتك            صورة معبـــرة جدا             إرتفاع نسبة البيترول بالمغرب                                                            فين هوا هاد داعش            محاكمة مرسي و إدخاله إلى السجن           
صوت وصورة

افتتاح مهرجان فاس للتقافات في دورته الخامسة


الكاتب الإقليمي للإتحاد العام للشغالين بفاس يحت العمال والعاملات على الحضور بكتافة يوم فاتح ماي


ساكنة بوجلود تشكر المواقف الرجولية لرشيد الفايق وهاعلاش


فضيحة بفاس عملية جمع الاشجار بعد مرور الملك محمد السادس نصره الله


تصريح خطير لفاعل جمعوي كيعطي فيه العصير للوزير أمزازي و يعلن تضامنه مع المتعاقدون


حصري: فيديو كاميرة المراقبة توثق لحظة دهس شرطي بفاس


هجرة جماعية من حزب العدالة والتنمية إلى حزب الحمامة

 
حديث الصورة

 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن انجازات كبرى ومشاريع تنموية متواصلة


كيف نحفّظ أولادنا القرآن الكريم بطريقة الألواح؟


فضل ليلة النصف من شعبان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار عربية

تنسيقية الدفاع عن عقار و أملاك سكان جماعة أسرير بأوروبا تصدر بيانا للرأي العام

 
حوادت وتحقيقات

في عز رمضان.. رجل ستيني يُنهي حياته بطريقة مأساوية

 
قضايا عربية

بيان توضيحي لسعاد السباعي بعد الاتهامات التي وجهها إليها سفير المغرب في ايطاليا

 
اخبار الهجرة

أمير البيتزا بإيطاليا المغربي جواد بوشامة الجودة والابتكار والعمل الجماعي سر نجاحنا

 
رياضة

اختتام فعاليات الدورة الثالثة لدوري المقاطعات المنظم من طرف الشبيبة الاستقلالية والقطب المدني للتنمية بشراكة مع المديرية الجهوية للشباب والرياضة والكشاف المغربي

 
إسلاميات

بالفيديو...جوهرة الفن الإسلامي بمدينة فاس مسجد الكوثر يحاكي قصر الحمراء بإسبانيا

 
أخبار جهوية

اقليم افران: اطلالة على غرف العمليات الجراحية بالمستشفى الإقليمي بازرو

 
 

هل نحن بالفعل نتجه نحو حرب عالمية ثالثة؟


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

هل نحن بالفعل نتجه نحو حرب عالمية ثالثة؟


أضيف في 28 ماي 2018 الساعة 50 : 23

 

 

 

 

ادريس هاني:مفكر مغربي

لقد باتت الحاجة ملحّة اليوم إلى علم نفس حقارة الدّولية..ليس أمرا غريبا وإن لم يكن مألوفا في سائر الدراسات التي تعنى بالعلاقات الدولية..برتراند بادي ممن ذكّر كثيرا بعلم نفس العلاقات الدّولية..الخلاصة هي طبيعة الاستنتاج الدقيق للظواهر السيكولوجية الدّولية كالنذالة والرداءة..الدول نفسها تمرض وتصاب باليأس وبالبارانويّا وبالحقارة..أشخاص المجتمع الدّولي ، أي الدّول والمؤسسات ولم لا الشخصيات الدولية العامّة، كأفراد المجتمع هم ظواهر نفسية-اجتماعية: فلم يصار إلى قراءتها كما لو أنّها كائنات من عالم متعالي لا يخضع لقواعد التحليل النّفسي؟..أصلا، إنّ نظرية الألعاب ترتكز على هذا النوع من الاستيعاب الدقيق لعلم نفس أعماق الدّول قياسا إلى قادتها..وليست الحرب النّفسية سوى تطبيق مبني على تحليل شخصية الدول وفق موقعها وشعبها وإمكانياتها وسيرتة الدّول الذّاتية..على هذا الأساس أريد تحليل خطاب هنري كيسنجر الأخير الذي وعد العالم بحرب عالمية تقرع طبولها في الشّرق الأوسط، فقط الصّم وحدهم ،لا يستطيعون سماعها..وهو هنا يقدّم منشّطات للجسد الأمريكي حين يقول بأنّ صبر أمريكا هو الذي منح روسيا وإيران شعورا مزيّفا بقدراتهما على المواجهة، وبأنّ هذه الحرب سيكون ضحيتها الأكبر هم المسلمون الذين ستسحقهم هذه الحرب ..وذكر بأنّ دولا في الشرق الأوسط ستحتلها أمريكا نظرا لمخزونها من الطاقة وبأن إسرائيل ستحتل مساحة كبيرة من العالم العربي.. ووعد بأن الذي سينتصر فيها هو أمريكا وإسرائيل..وبأنّ أمريكا ستقود دولة عالمية..ما الذي يعنيه كيسنجر من هذا التصريح؟

 

 

حديث كيسنجر يقع في سياق الحرب النفسية..وهو يستعمل معطيات تنتمي إلى زمن الانهيار الدراماتيكي للاتحاد السوفياتي وبروز أفكار كالتي تحدث عنها فوكوياما حول نهاية التّاريخ..كان كيسنجر يدرك بأن هزيمة الاتحاد السوفياتي لم تكن بواسطة الحرب..نتذكر ماذا قال في مذكراته حين اعتبر أن سباق التسلح لم يكن الغرض منه الاستعمال بقدر ما كان المقصود منه إنهاك الميزانية السوفياتية..أمريكا اليوم أقل قوة مما كانت عليه عشية سقوط الاتحاد السوفياتي، وروسيا اليوم أخف ثقلا وأقوى قدرة على المناورة من الاتحاد السوفياتي نفسه..ما الذي يجعل كيسنجر يعتبر الانتصار القادم هو لأمريكا ولإسرائيل بينما استبعد القوى الجديدة كالصين وروسيا وإيران وغيرها؟..الغرب اليوم أكثر انقساما وعجزا عن خوض حروب طويلة الأمد..إن حربا عالمية تعني دمار على الأقل في نصف أوربا إن لم نتحدث عن مسح معظمها من الخريطة..روسيا ليس لديها مشكلة مع السلاح الذي تفوقت في أجيال منه كثيرة على أمريكا..الرسالة التي قرأتها واشنطن عند إسقاط أكثر من 73 صاروخ طوم كروز سقطت على مناطق محددة في دمشق ليلة العدوان الثلاثي كافية لكي تردع أمريكا عن التفكير في مواجهة عالمية..كلام كيسنجر هو ضرب من الاستعراض لمعالجة ذات محبطة بعد فشل كل المشاريع الأمريكية في المنطقة وبعد أن أصبحت الحرب قرارا مستحيلا..لكن رسالة كيسنجر واضحة: أنّ مصير أمريكا وإسرائيل واحد..إسرائيل لا تتحمّل هزيمة واحدة، وأمريكا لا تتحمّل لحظة واحد العيش في عالم متعدد الأقطاب..ففي كلتا الحالتين فإنّ مصيرهما التّفكّك..استقطبت إسرائيل شعبها اللّقيط بالإثارة والطمأنينة وأسطورة الحيش الذي لا يقهر، كما استقطبت أمريكا شعبها اللقيط بالإثارة للنموذج الأمريكي والرفاهية والقوة والتفوق..لا يتحمّلان تغييرا في التموضع الدّولي..أمريكا اليوم تستعمل ما تبقّى من عصا سليمان التي أكلتها الأرضة للتلويح بحرب قصد وضع اليد على آخر مخزون من العملة في المنطقة..الرّهاب المفرط التي كرسته الدعاية الأمريكية هو نفسه عامل تأزيم لوضعية المنطقة التي باتت رهينة لهذا التلويح الأبدي بحرب عالمية باتت مستحيلة لسبب بسيط أنّ حربا عالمية في عالم يمتلك طرفاه قدرات نووية هو شيء من الاستعراض الذي يعطينا صورة عن الهستيريا التي تنتاب قوى في حالة بارانويا وهي تستعد للمرحلة الانتقالية: من دولة قطبية وحيدة متفردة بالقرار إلى دولة في عالم جديد متعدد الأقطاب لا تملك فيه قرار التحكم بالنظام الدولي..الحالة الانتقالية التي يمرّ منها عالم في مخاض تترك آثارا سيكولوجيا في الدول الكبيرة التي ستصغر والدول القوية التي ستضعف والدول التي ستضمحلّ في الوجود..يغيب كيسنجر طويلا ليظهر كمنقذ لسيكولوجيا الدّولة المستكبرة/المقهورة..إن ترسانة ضحمة من السلاح هي في نهاية المطاف أشبه بعضلات رجل مريض في حالة وهن..أصبح متعذّرا تغيير قواعد الإشتباك..ولكن لا أحد اليوم سوى الأغبياء يأخذ الحرب النفسية وأوهامها مأخذ الجدّ..كيسنجر مدرّب جيّدا على مخاطبة جيل الحرب الباردة..لم يعد مقنعا كما كان على الأقل مع حلفائه أيّام كان يسوّق لحرب النجوم التي أطلقها ريغان ذات مرحلة من تاريخ الحرب الباردة..

 

 










 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حديث الصورة

 
 

»  أخبار سياسية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار عالمية

 
 

»  أقوال الصحف

 
 

»  أخبار إقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار البيئة

 
 

»  تقافة وفنون

 
 

»  أخبار العلوم و التكنولوجيا

 
 

»  حوادت وتحقيقات

 
 

»  حوار وأراء

 
 

»  نساء ونساء

 
 

»  قضايا عربية

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  اخبار الهجرة

 
 

»  رياضة

 
 

»  علمني شكرا

 
 

»  أراء

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أطفال حرية بريس

 
 
أراء

المعالجون الشعبيون أطباء بدون بذلة وشهادات طبية


تدفق السرد في رواية (نزوة قابيل ) للروائية بلقيس الكبسي


متَى تَعتذِرونَ لِهَذَا الوَطن

 
علمني شكرا

شاهد خبز الصراصير.. طعمٌ لذيذٌ ولكن؟


اكتشف فوائد مذهلة لماء الخيار.


بشرى سارة لـمرضى السكري من النوع الأول أنسولين بالبسكويت

 
مجتمع

إفطار خيري رمضاني بدار الأشخاص المسنين رأس الما بفاس

 
النشرة البريدية

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حرية بريس

 
 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلانات
 
أخبار سياسية

؛حزب الحمامة بفاس على صفيح ساخن إثر تعيين مسؤول جديد للحزب وشعار اغراس اغراس في خبر كان

 
أخبار عالمية

تطورات جديدة في قضية مقتل شاب مغربي قبيل الإفطار بإيرلندا

 
أخبار العلوم و التكنولوجيا

مكناس: المجلس الإقليمي للسياحة وتسهيل الولوج إلى المعلومة السياحية اعتمادا على الوسائل التكنولوجية المرتبطة بالهواتف الذكية شرع المجلس الإقليمي للسياحة بمكناس بإعطاء انطلاقة تطبيق

 
أخبار إقتصادية

لقاء يجمع أعضاء مجلس جماعة ازرو بعامل إقليم افران

 
تقافة وفنون

مجموعة مدارس بودراع بعين اللوح مؤهلة للمشاركة في البطولة الجهوية للمسرح المدرسي بالحاجب

 
نساء ونساء

وقف بث برنامج إذاعي ديني لأسبوعين بسبب إهانته” للمرأة

 
أطفال حرية بريس

إسراء البَوشيخي

 
أضف
 

»  أخبار عربية