ترمضينة خايبة تفاصيل عن قضية بائع الخضار الذي قتل زميله بالدار البيضاء             ورثة المقاوم الوطني المرحوم الحاج بلقاسم مايوحل             عمالة مولاي يعقوب تحتفل بالذكرى الثالثة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحث شعار شباب محرك التنمية البشرية             ما فضل قيام الليل في رمضان؟             قتل مسلم متهم بذبح بقرة في وسط الهند             مثقال يترأس اجتماع لجنة الصندوق المغربي البلجيكي لدعم مشاريع التنمية بإفريقيا المصادقة على مشاريع تهم تقوية القدرات البشرية والصحة والمالية العمومية             وزيرة دنماركية للمسلمين: صيامكم خطر علينا             تقرير المحروقات يربك الحكومة و يدفعها إلى تأجيل رفع الدعم عن البوطا             خطير.. طبيب ينتحر بطريقة بشعة وسط منزل أسرته بآسفي             سكيزوفرين يرد ساخرا على الوزير محمد يتيم وتصريحه : أنا ماشي مواطن أنا وزير            تصريح ظريف للفنان حمزة الفيلالي لحرية بريس وفايس بريس بفاس            سكيتش حمزة الفيلالي فوق مسرح الحرية بمدينة فاس             رشيد الفايق يوقع مع العمران شراكة رابح رابح مع الجماعة                         فنان مغربي رسم هذي العجوز على جدار الشارع الي كدوز منو ديما            لا تبع صوتك            صورة معبـــرة جدا             محاكمة مرسي و إدخاله إلى السجن           
صوت وصورة

سكيزوفرين يرد ساخرا على الوزير محمد يتيم وتصريحه : أنا ماشي مواطن أنا وزير


تصريح ظريف للفنان حمزة الفيلالي لحرية بريس وفايس بريس بفاس


سكيتش حمزة الفيلالي فوق مسرح الحرية بمدينة فاس


رشيد الفايق يوقع مع العمران شراكة رابح رابح مع الجماعة


دنيا باطما تلهب الجمهور الفاسي في مهرجان الثقافة الأمازيغية بفاس


تصريح أحمد العمراوي الكاتب العام للنقابة واتحاد العمال المغرب


الفنان فيصل في تصريح لحرية بريس حول مهرجان التقافة الأمازيغية

 
حديث الصورة

 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن انجازات كبرى ومشاريع تنموية متواصلة


كيف نحفّظ أولادنا القرآن الكريم بطريقة الألواح؟


فضل ليلة النصف من شعبان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار عربية

مثقال يترأس اجتماع لجنة الصندوق المغربي البلجيكي لدعم مشاريع التنمية بإفريقيا المصادقة على مشاريع تهم تقوية القدرات البشرية والصحة والمالية العمومية

 
حوادت وتحقيقات

ترمضينة خايبة تفاصيل عن قضية بائع الخضار الذي قتل زميله بالدار البيضاء

 
قضايا عربية

ثمانية أشهر حبسًا.... امرأة قامت بتصوير فيديو جنسي أمام أنظار ابنها

 
اخبار الهجرة

سجين مغربي في قبضة الأمن البلجيكي بعد فرار دام أزيد من سنة

 
رياضة

مدرب روما يأمل في تحقيق معجزة أخرى

 
إسلاميات

ما فضل قيام الليل في رمضان؟

 
أخبار جهوية

عمالة مولاي يعقوب تحتفل بالذكرى الثالثة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحث شعار شباب محرك التنمية البشرية

 
 


مستشفياتنا المدنية...لم لا قطاع تحت اشراف عسكري.


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

مستشفياتنا المدنية...لم لا قطاع تحت اشراف عسكري.


أضيف في 12 غشت 2017 الساعة 29 : 18

 

 

 

 

 

 

 

بقلم : يونس حسنائي

 

 

 

 

ندرك جيدا ان قطاع الصحة بهذا الوطن اضحى يضرب به المثل في التسيب و الاستهتار و اللامبالاة وصولا الى انعدام وجود الضمير المهني و الانساني لدى اطر و مسييري هذا القطاع المريض الذي لا يراد له النهوض او الاصلاح ،و ذلك لاسباب تتداخل فيها سياسات خارجية باخرى داخلية لتتمركز هاتين السياستين بنقطة تلاقي دقيقة جدا تسمى بالراسمالية الجشعة التي لا يهمها سوى الربح السريع و تكديس الاموال بالبنوك ، و كل ذلك بطبيعة الحال يكون على حساب صحة و سلامة المواطن البسيط الذي يدفع ضريبة خنوع صناع القرار لاوامر البنوك الدولية بالخارج و ديناصورات المال و الاعمال بالداخل ، و هو في الاصل حق من حقوقه المثبتة دوليا و وطنيا ما دام مواطنا يدافع ضرائبه بشتى الخدمات الادارية و يؤدي واجباته اتجاه وطنه و انسانا ما دام يعيش و يتنفس فوق هذا الكوكب.

 

 

 

 

 

فالارقام هنا هي من تتحدث و شهادات الشهود و الاحداث و الكوارث التي نسمع بها بشكل يومي و المتعلقة بقطاع الصحة المتهالك خير دليل على انهيار هذا القطاع بشكل كلي بحيث وصل اليوم الى ادنى و اسوء حالاته و مستوياته منذ الاستقلال، في عصر تسيطر عليه العولمة و التقدم الصناعي و التكنولوجي ، و ليس غريبا اذا ما علمنا ان المغرب احتل المرتبة الـ87 عالميا في ترتيب الأنظمة الصحية العالمية الذي يصدره معهد لغاتوم البريطاني لسنة 2016، والذي يقيم جودة القطاع الصحي في 150 دولة. دون ان ننسى فضائح هذا القطاع اليومية المتجلية في حالات الوفيات بسبب الاخطاء الطبية او الاهمال او عدم وجود الاجهزة الطبية ، و مشاكل مراكز القرار الوزارية مع الاطر الطبية و النقابات و القرارات الغبية التي تاكد عدم وجود رؤية استراتيجية اصلاحية للنهوض بقطاع الصحة، هذه العدمية التي تخدم قرارات صندوق النقد الدولي و المتعلقة بسياسة التقويم الهيكلي .

 

 

 

 

لكن بالمقابل هناك مفارقة غريبة جدا في خضم هذا الكلام كله ، و هو ان قطاع الصحة العسكري بالمغرب باطره و مستشفياته العسكرية جد ممتاز ، و لعل اغلب من تعاملوا مع قطاع الصحة العسكري يشهدون له بجودة خدماته و كفاءة اطره ، فلو تاملنا قليلا في ما يخص بعض الاخبار المتعلقة باصابة شخص ما حالته حرجة نتيجة حادث او اشتباك او مرض شخصية ما ، لها صيتها وطنيا فان الوجهة تكون في الغالب الى احدى المستشفيات العسكرية بالرباط مثلا و ليس الى احدى المستشفيات المدنية ، و هذا اعتراف ضمني من الدولة على ان المستشفيات العسكرية لها من القدرة على التطبيب و العلاج ما لا يوجد بمستشفياتنا المدنية.

 

 

 

اذن و امام هذا المعطى الحقيقي تبرز فكرة قد تتحول الى تجربة ناجحة من اجل اصلاح قطاع الصحة بالمغرب :

 

 

 

فما دمنا لم نجد حلا حقيقيا ناجعا لمعظلة قطاع الصحة بالمغرب و امام تنوع السياسات الفاشلة للنهوض بهذا القطاع على مدى سنوات عديدة ، لماذا اذن لا تتكفل المؤسسة العسكرية المغربية بقطاع الصحة بشكل كامل ، بحيث يتم الحاق جميع المسشتفيات المدنية و كذا المستوصفات بالمؤسسة العسكرية ، لتتمكن هذه الاخيرة من وضع تجربتها الرائدة و ضخ امكانياتها بهذا القطاع سواء على مستوى

 

 

 

 

التسيير الاداري او على المستوى التقني ،و الاستفادة من استراتيجيتها الناجة في مجال الصحة ، و بالتالي و بعد مرور مدة سنلاحظ و بلا شك تغييرا ملحوظا في دينامية قطاع الصحة، و ستتمكن المؤسسة العسكرية من اخراج هذا القطاع الذي ظل لسنوات عنوانا للمشاكل و الازمات من مستنقع التسيب و الاهمال و الاستهتار و عدم الكفاءة ، الى قطاع حقيقي ناجح للعلاج و التطبيب و انقاذ ارواح المواطنين بابسط التكاليف و هو الذي طالما حلم المواطن البسيط بمثله لنسين و ظل يسعى وراء تحقيقه بين الاحتجاجات و المسيرات.

 

 

 

 

الا ان المشكل الحقيقي الذي قد يعرقل هذه التجربة ، هو كما اشرنا سلفا هو عدم وجود ارادة سياسية داخلية مرتبطة بقرارات صندوق النقد الدولي الذي يفرض خوصصة جميع القطاعات و بالتالي دفع المواطن بشكل اجباري غير مباشر نحو التوجه للمستشفيات الخاصة هروبا من جحيم القطاع العام.








 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حديث الصورة

 
 

»  أخبار سياسية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار عالمية

 
 

»  أقوال الصحف

 
 

»  أخبار إقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار البيئة

 
 

»  تقافة وفنون

 
 

»  أخبار العلوم و التكنولوجيا

 
 

»  حوادت وتحقيقات

 
 

»  حوار وأراء

 
 

»  نساء ونساء

 
 

»  قضايا عربية

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  اخبار الهجرة

 
 

»  رياضة

 
 

»  علمني شكرا

 
 

»  أراء

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أطفال حرية بريس

 
 
أراء

تيار الإصلاح


العقل العربي ومآلاته


لماذا يُهدّد نتنياهو بقَصف قصر الأسد في دِمشق والقوّات الإيرانيّة في سورية هذه الأيام؟

 
علمني شكرا

سم العقرب يشفي من مرض لا دواء له


معلومات مثيرة حول النمل الأبيض .. تعرف عليها


دول سميت بهذه الأسماء.. فما السبب؟

 
مجتمع

ورثة المقاوم الوطني المرحوم الحاج بلقاسم مايوحل

 
النشرة البريدية

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حرية بريس

 
 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلانات
 
أخبار سياسية

المجلس الحكومي يصادق على تعيينات في هذه المناصب العليا

 
أخبار عالمية

وزيرة دنماركية للمسلمين: صيامكم خطر علينا

 
أخبار العلوم و التكنولوجيا

رسالة من مسلمي الروهينغا إلى فيسبوك

 
أخبار إقتصادية

تقرير المحروقات يربك الحكومة و يدفعها إلى تأجيل رفع الدعم عن البوطا

 
تقافة وفنون

دنيا باطما تختتم مهرجان الثقافة الأمازيغية بفاس

 
نساء ونساء

وقف بث برنامج إذاعي ديني لأسبوعين بسبب إهانته” للمرأة

 
أطفال حرية بريس

ألاء لخضر

 
أضف
 

»  أخبار عربية