المغرب يحصل على حق بث نهائيات مونديال روسيا             العثور على جثة مغربي داخل شقته مقتولا             هذه خلفيات نقل أستاذين وعدم نقل مريض عبر المروحية بأزيلال             تفريغ أكثر من كيلوغرام من الكوكايين من أمعاء نيجيري بالبيضاء             مؤسسة محمد الخامس للتضامن تشرع في انجاز برنامج التدخلات الانسانية في إطار عملية مواجهة البرد             مهرجان لنحت الثلج والجليد في الصين             العثور على أغلى قنينة فودكا في العالم فارغة بعد أيام من سرقتها             تطورات مثيرة في قضية مقهى لاكريم بمراكش             السلطات الروسية تمنع دخول الطماطم المغربية بسبب هذه الحشرة             عندما يبكي الرجال الفنان بونعناعة يعيش التهميش واللامبالاة المسؤولين            معاناة حوت صغير علق في مياه ضحلة            بي ان سبورت قضية اليوم ترشح المغرب رسميا لاستضافة كأس العالم 2026            بشرى الضو تغني أغنية LET GO ل سعد المجرد                        فنان مغربي رسم هذي العجوز على جدار الشارع الي كدوز منو ديما            لا تبع صوتك            صورة معبـــرة جدا             محاكمة مرسي و إدخاله إلى السجن           
صوت وصورة

عندما يبكي الرجال الفنان بونعناعة يعيش التهميش واللامبالاة المسؤولين


معاناة حوت صغير علق في مياه ضحلة


بي ان سبورت قضية اليوم ترشح المغرب رسميا لاستضافة كأس العالم 2026


بشرى الضو تغني أغنية LET GO ل سعد المجرد


خطير:شباب مغاربة يعترفون بإحياء طقوس عبدة الشيطان بقلب الدار البيضاء


فضيحة قنطرة بدار الكداري على واد بهت ;;;;شوهة


مطاردة 3 حراقة مغاربة بالجيت سكي من طرف بوليسي إسباني

 
حديث الصورة

 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن انجازات كبرى ومشاريع تنموية متواصلة


كيف نحفّظ أولادنا القرآن الكريم بطريقة الألواح؟


فضل ليلة النصف من شعبان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار عربية

القنصلية المغربية بـــ طراغونة الإسبانية تتعرض لإعتداء عنصري و تلطخ بالدم

 
حوادت وتحقيقات

العثور على جثة مغربي داخل شقته مقتولا

 
قضايا عربية

يؤدي إلى الموت المفاجئ بعد 3-4 أيّام .. عطر إسرائيلي سام انتشر في الجزائر وهذه الدول العربيّة

 
اخبار الهجرة

بجماعة عين الكدح بتاونات محاولة الاستيلاء على أرض فلاحية لمهاجر مغربي إستيلاء على أرض فلاحية

 
رياضة

المغرب يحصل على حق بث نهائيات مونديال روسيا

 
إسلاميات

ما حكم صيام يوم عرفة والإكثار من النوافل فيه؟

 
أخبار جهوية

المعرض الوطني الثاني للخشب بمكناس تحديات وافاق

 
 


من مواقف الرسول مع المخالفين


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

من مواقف الرسول مع المخالفين


أضيف في 24 يوليوز 2016 الساعة 59 : 20

كان النبي صلى الله عليه وسلم لم يتعامل مع مخالفيه إلا بما يرضون ما لم يكن في الأمر مخالفة للشرع، كيف لا وقد حباه الله بما لم تعهده البشرية من صفات وخصائص جعلت منه شخصية استثنائية في كل شيء.
فقد كان العديد من مواقفه صلى الله عليه وسلم مدعاة لدخول الكثير من المخالفين إلى الإسلام، ومن الغريب أن تجد من يتكلم باسم الإسلام اليوم يتجاهل سيرة رسول الإسلام ومواقفه الرائعة مع مخالفيه، متبعا هواه وشيطانه مرتكبا جرائم باسم الإسلام أضرته أكثر مما نفعته ونفَّرت منه أقواما كانوا قد بدأوا يدخلون فيه أفواجا عندما وجدوا من الدعاة إلى الله من يشرح لهم روح الإسلام وجوهره وما كان عليه الرسول صلى الله عليه وسلم من التسامح مع أعدائه عندما يقدر عليهم، وكيف كان عادلا في سلمه وفي حربه.
فطوال حياته المليئة بالجهاد في سبيل الله لم يؤثر عنه أنه أمر بقتل أسير سوى اثنين من قريش هما النضر بن الحارث، وأبو عزة الجمحي، فالنضر بن الحارث قتله بعد رجوعه من غزوة بدر، ثم لما بلغه شعر أخته بكى وقال "لو بلغني هذا قبل أن أقتله ما قتلته".
أما أبو عزة الجمحي فقد أسر يوم بدر فمنَّ عليه صلى الله عليه وسلم وأطلق سراحه رقة لما ذكره من حال بنات له وأنه لا عائل لهن من بعده، وعاهده أن لا يقاتله ولا يعين عليه، فنكث بالعهد وغدر، فما إن وصل إلى مكة حتى رجع إلى ما كان عليه من إيذاء المسلمين وهجائهم، وكان من المحرِّضين على قتال المسلمين يوم أحد فنام بعد انقضاء معركة أحد ورجوع كفار قريش إلى مكة فأخذه ثابت بن قيس رضي الله عنه وجاء به إلى رسول الله فقال له: أبا عزة؟ قال نعم، وبدأ يستعطف النبي صلى الله عليه وسلم فقال ( لا والله لا تمسح عارضيك بمكة وتقول خدعت محمدا مرتين) أو كما قال صلى الله عليه وسلم.
ما عدا هذين الرجلين لم يؤثر أنه صلى الله عليه وسلم قتل أسيرا مطلقا – إذا سملنا أن بني قريظة كانوا حالة استثنائية فقد حاربوا وغدروا فقتلوا – بل كان يعفوا عن الأسرى ويصفح ويأخذ منهم الفدية، حتى إنه لما جاءه وفد هوازن وخيرهم بين سباياهم وأموالهم فلما اختاروا سباياهم، قال لهم ”أما ما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم” فقال المهاجرون والأنصار ما كان لنا فهو لرسول الله، وتتابعت أحياء العرب من المسلمين على هذا سوى ما كان من عيينة بن حصن الفزاري والأقرع بن حابس وعباس بن مرداس السلمي، وهو ما يؤكد أنه صلى الله عليه وسلم كان يتحرى الرفق في كل شأنه وما خير بين أمرين إلا اختار أيسرهما، يفتح بذلك قلوبا غلفا وأعينا عميا وآذانا صما في أمة العرب التي كانت تتمدّح بالتؤدة والعفو عند المقدرة لندرتهما فيها، فقد كان العرب – قبل الإسلام – يثورون إلى سيوفهم ويتفانوا لأتفه الأسباب دون أن يكون للتسامح والتسامي على الجهل أي أثر في قاموسهم، فبعث الله رسوله صلى الله عليه وسلم ليتمم مكارم الأخلاق وليجعل من نفسه القدوة الحسنة في فن التسامح والإعراض عن الجاهل، فقد كان لا يجزي السيئة بالسيئة ولكن يعفو ويصفح صلى الله عليه وسلم.
ولرسول الله صلى الله عليه وسلم مواقف كثيرة كانت كلها تسامحا وعفوا عن مقدرة جعلت منه شخصية استثنائية في هذا المجال، ولو لم نأخذ من هذه المواقف سوى موقفه صلى الله عليه وسلم مع زيد بن سعنة اليهودي قبل أن يسلم لعلمنا مدى حلمه ورحمته وتحريه للعدل حتى مع المخالفين في الدين.
فقد تحقق زيد بن سعنة – وهو من أحبار اليهود- من وجود كل علامات النبوة في رسول الله صلى الله عليه وسلم وبقيت اثنتان من علامات النبوة أراد أن يستوثق منهما بنفسه، يقول زيد بن سعنة: لم يبقَ من علامات النبوة إلا وقد عرفتُه في وجه محمد صلى الله عليه وسلم حين نظرت إليه، إلا اثنتين لم أخبرهما فيه: حلمه يسبق جهلَه ،ولا تزيده شدة الجهل عليه إلا حِلماً، قال زيد بن سعنة: فكنت أتلطّف له لأن أُخالطَه، فأعرف حِلمَه وجهلَه، فابتعت منه تمراً إلى أجل، فأعطيته الثمن، فلما كان قبل مجيء الأجل بيومين أو ثلاثة، أتيتُ محمداً صلى الله عليه وسلم فأخذت بمجامع قميصه، ورداؤه على عنقه، ونظرت إليه بوجه غليظ ثم قلت: ألا تقضيَنَّ يا محمد حقي؟ فوالله إنكم يا بني عبد المطلب قوم مُطُل.
فنظر إليه عمر رضي الله عنه و عيناه تدوران في وجهه كالفلك المستدير، وقال: أي عدو الله تقول لرسول الله ما أسمع؟ فوالله لولا ما أحاذرُ فَوتَه لضربت بسيفي رأسك! قال: ورسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر إلى عمر بسكون وتُؤَدَةٍ و تبسُّم، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” أنا وهو كنا أحوج إلى غير هذا منك يا عمر: أن تأمرني بحسن الأداء، وتأمره بحسن التِّباعة، ثم قال صلى الله عليه وسلم ” اذهب يا عمر فاقضِه حقّه وزِدْه عشرين صاعاً مكان ما رُعْتَهُ ” ففعل ذلك عمر رضي الله عنه ، قال زيد لعمر رضي الله عنه : و ما حملني على ما رأيتني صنعت يا عمر إلاَّ أنّي كنت رأيت صفاته التي في التوراة كلّها إلا الحِلْم، فاختبرت حِلْمَه اليوم، فوجدته على وصف التوراة، وإني أُشهِدُك أن هذا التمر وشطرَ مالي إلى فقراء المسلمين، وأسلم زيد وأهل بيته كلهم إلا شيخاً كبيراً غلبت عليه الشّقوة.

 








 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حديث الصورة

 
 

»  أخبار سياسية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار عالمية

 
 

»  أقوال الصحف

 
 

»  أخبار إقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار البيئة

 
 

»  تقافة وفنون

 
 

»  أخبار العلوم و التكنولوجيا

 
 

»  حوادت وتحقيقات

 
 

»  حوار وأراء

 
 

»  نساء ونساء

 
 

»  قضايا عربية

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  اخبار الهجرة

 
 

»  رياضة

 
 

»  علمني شكرا

 
 

»  أراء

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أطفال حرية بريس

 
 
أراء

لماذا يُهدّد نتنياهو بقَصف قصر الأسد في دِمشق والقوّات الإيرانيّة في سورية هذه الأيام؟


الإنسان القديم


مستشفياتنا المدنية...لم لا قطاع تحت اشراف عسكري.

 
علمني شكرا

معلومات مثيرة حول النمل الأبيض .. تعرف عليها


دول سميت بهذه الأسماء.. فما السبب؟


10 دول تحكمها النساء .. تعرف عليها

 
مجتمع

هذه خلفيات نقل أستاذين وعدم نقل مريض عبر المروحية بأزيلال

 
النشرة البريدية

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حرية بريس

 
 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلانات
 
أخبار سياسية

التحاق العشرات بحزب الاحرار بفاس بعد تقديم استقالتهم من احزابهم عشية انتخابات التنسيقيات المحلية

 
أخبار عالمية

العثور على أغلى قنينة فودكا في العالم فارغة بعد أيام من سرقتها

 
أخبار العلوم و التكنولوجيا

الوزارة تشدد الخناق على السائقين بمخالفات جديدة

 
أخبار إقتصادية

السلطات الروسية تمنع دخول الطماطم المغربية بسبب هذه الحشرة

 
تقافة وفنون

مفاجأة من العيار الثقيل فنانة لبنانية شهيرة تعتنق الإسلام وتستعد للزواج من رجل أعمال مصري

 
نساء ونساء

هذه الأكاذيب لا تصدّقوها أبداً عن النساء!

 
أطفال حرية بريس

ألاء لخضر

 
أضف
 

»  أخبار عربية