ترمضينة خايبة تفاصيل عن قضية بائع الخضار الذي قتل زميله بالدار البيضاء             ورثة المقاوم الوطني المرحوم الحاج بلقاسم مايوحل             عمالة مولاي يعقوب تحتفل بالذكرى الثالثة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحث شعار شباب محرك التنمية البشرية             ما فضل قيام الليل في رمضان؟             قتل مسلم متهم بذبح بقرة في وسط الهند             مثقال يترأس اجتماع لجنة الصندوق المغربي البلجيكي لدعم مشاريع التنمية بإفريقيا المصادقة على مشاريع تهم تقوية القدرات البشرية والصحة والمالية العمومية             وزيرة دنماركية للمسلمين: صيامكم خطر علينا             تقرير المحروقات يربك الحكومة و يدفعها إلى تأجيل رفع الدعم عن البوطا             خطير.. طبيب ينتحر بطريقة بشعة وسط منزل أسرته بآسفي             سكيزوفرين يرد ساخرا على الوزير محمد يتيم وتصريحه : أنا ماشي مواطن أنا وزير            تصريح ظريف للفنان حمزة الفيلالي لحرية بريس وفايس بريس بفاس            سكيتش حمزة الفيلالي فوق مسرح الحرية بمدينة فاس             رشيد الفايق يوقع مع العمران شراكة رابح رابح مع الجماعة                         فنان مغربي رسم هذي العجوز على جدار الشارع الي كدوز منو ديما            لا تبع صوتك            صورة معبـــرة جدا             محاكمة مرسي و إدخاله إلى السجن           
صوت وصورة

سكيزوفرين يرد ساخرا على الوزير محمد يتيم وتصريحه : أنا ماشي مواطن أنا وزير


تصريح ظريف للفنان حمزة الفيلالي لحرية بريس وفايس بريس بفاس


سكيتش حمزة الفيلالي فوق مسرح الحرية بمدينة فاس


رشيد الفايق يوقع مع العمران شراكة رابح رابح مع الجماعة


دنيا باطما تلهب الجمهور الفاسي في مهرجان الثقافة الأمازيغية بفاس


تصريح أحمد العمراوي الكاتب العام للنقابة واتحاد العمال المغرب


الفنان فيصل في تصريح لحرية بريس حول مهرجان التقافة الأمازيغية

 
حديث الصورة

 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن انجازات كبرى ومشاريع تنموية متواصلة


كيف نحفّظ أولادنا القرآن الكريم بطريقة الألواح؟


فضل ليلة النصف من شعبان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار عربية

مثقال يترأس اجتماع لجنة الصندوق المغربي البلجيكي لدعم مشاريع التنمية بإفريقيا المصادقة على مشاريع تهم تقوية القدرات البشرية والصحة والمالية العمومية

 
حوادت وتحقيقات

ترمضينة خايبة تفاصيل عن قضية بائع الخضار الذي قتل زميله بالدار البيضاء

 
قضايا عربية

ثمانية أشهر حبسًا.... امرأة قامت بتصوير فيديو جنسي أمام أنظار ابنها

 
اخبار الهجرة

سجين مغربي في قبضة الأمن البلجيكي بعد فرار دام أزيد من سنة

 
رياضة

مدرب روما يأمل في تحقيق معجزة أخرى

 
إسلاميات

ما فضل قيام الليل في رمضان؟

 
أخبار جهوية

عمالة مولاي يعقوب تحتفل بالذكرى الثالثة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحث شعار شباب محرك التنمية البشرية

 
 


دفاع فى قضية خاسرة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

دفاع فى قضية خاسرة


أضيف في 13 أبريل 2016 الساعة 37 : 23

فهمي هويدي

 جماعة حقوق الإنسان فى مصر يركزون على المسجونين ولا يكترثون بضحاياهم. استوقفتنى العبارة فى مداخلة تليفزيونية لمساعد وزير الداخلية اللواء أبوبكر عبدالكريم، أراد أن يعلق بها على انتقادات حقوقية وجهت للأوضاع غير الإنسانية فى سجن دمنهور. إذ كرر الرجل الكلام الذى سمعناه مرارا من مسئولى الداخلية، الذى يؤكد على أن «كله تمام» فى السجون، فالرعاية الطبية متوفرة والخدمات فى أفضل حال والطعام يحسدون عليه وإشراف النيابة العامة يتم طوال الوقت، فضلا عن أن أبواب السجون مفتوحة لمن يريد أن يطلع على «الحقائق» ويطمئن.
بعد أن قال الرجل ما ينبغى أن يقوله بحكم منصبه كمسئول عن العلاقات العامة، فإنه وجه عتابه سابق الذكر إلى «جماعة» حقوق الإنسان. لم يكن هناك جديد فى دفاعه، لكن الجديد فى كلامه كان انتقاله إلى الهجوم وتوجيه اللوم إلى الحقوقيين مستخدما ورقة «الضحايا». وهى الورقة التى يلوح بها بين الحين والآخر لإسكات أصوات الحقوقيين والمعارضين السياسيين، الذين كثيرا ما يتهمون بأنهم يهدرون حقوق الضحايا وينسون أرواحهم التى بذلت ودماءهم التى أريقت. وهو ما أعتبره حيلة غير بريئة لتكميم الأفواه ودغدغة مشاعر الرأى العام الذى عادة ما يتعاطف مع الضحايا، ومن ثم يراد بها تعبئة الجماهير واستنفارهم ضد من يفترض أنهم جناة.

سواء كان عتاب مساعد وزير الداخلية مجرد اجتهاد من جانبه، أم أنه يعكس استراتيجية جديدة لإدارات التوجيه المعنوى فى مواجهة تعالى موجة النقد والتنديد بالحاصل فى مختلف السجون المصرية التى ساءت سمعتها فى الداخل والخارج، فالشاهد أن عتاب اللواء أبوبكر يستحق المناقشة، لأنه انبنى على قدر كبير من التغليط الذى يخاطب الغرائز فى حين يجافى المنطق ويشوه الإدراك. إذا سألتنى كيف ولماذا فردى أوجزه فى النقاط التالية:

ــ إن المسجونين والضحايا كلهم مواطنون لهم الحق فى الحياة، فضلا عن الكرامة، والدفاع عن الأولين لا يعنى بالضرورة إهدار حقوق الآخرين، لكنه وثيق الصلة بطبيعة الاختصاص، فجماعة حقوق الإنسان تختص بالدفاع عن المظلومين بصرف النظر عن مواقعهم أو هوياتهم.

وإدانتها معلنة للجرائم التى ارتكبت بحق جنود الجيش والشرطة فى سيناء وغيرها من أقاليم مصر، لكن ذلك لم يمنعها من أداء واجبها إزاء فضح الانتهاكات التى تتعلق بالحريات العامة أو التى ترتكب بحق نزلاء السجون.

ــ إن الربط بين المسجونين فى القضايا السياسية وبين الجرائم التى ترتكب بحق رجال الجيش والشرطة لا يخلو من تعسف وتخليط، إذ لم يثبت أن المسجونين الذين تدافع المنظمات الحقوقية عنهم هم أنفسهم الذين ارتكبوا الجرائم المشار إليها، وحتى إذا كانت لبعضهم صلة بالعنف فالقانون كفيل بمعاقبتهم بما يستحقونه. مع ذلك لا ينبغى أن تتسامح مع تعذيبهم أو تجريدهم من إنسانيتهم.

ــ إن نسبة غير قليلة من المسجونين لم يتم توقيفهم لأنهم ارتكبوا جرائم كان لها ضحاياها، ولكنهم فى حقيقة الأمر ضحايا الصراع السياسى المحتدم، وهو ما أدى إلى إقحام أغلبهم فى قضايا لا علاقة لهم بها أو ارتهان البعض الآخر لصالح تحقيات مفتوحة الأجل.

ــ إذا كان المقصود بالضحايا جنود الجيش والشرطة الذين هم مواطنون قبل أن ينسبوا إلى هذا المرفق أو ذاك، فليس صحيحا أنه لم يكترث بهم، لأن المجتمع والإعلام ومؤسسات الدولة جميعهم استنكروا ما لحق بهم، وقدموا مختلف أشكال التكريم للشهداء والرعاية لذويهم.
أما الذى يحتاج إلى رعاية وإنصاف حقا، فهم الذين أصبحوا فى موقف أضعف جراء تعرضهم للاعتقالات العشوائية عقب وقوع تلك الحوادث أو نظراؤهم الذين شاركوا فى المسيرات والتظاهرات التى فضتها، الشرطة وقمعت المشاركين فيها. وهؤلاء لم يتعرضوا للظلم والانتهاكات فحسب، ولكن أهاليهم كان لهم نصيبهم من الظلم والهوان أيضا، والأخيرون الذين يعدون بعشرات الألوف ليسوا منسيين فحسب، ولكنهم منبوذون أيضا سياسيا واجتماعيا.

إننى لا أخفى تعاطفا مع المسئولين الذين تفرض عليهم وظائفهم التورط فى الدفاع عن بعض القضايا الخاسرة، لكنى مع ذلك أتمنى على هؤلاء أن يحترموا عقول المتلقين، وإلا يفترضوا بهم البلاهة أو الغباء.








 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حديث الصورة

 
 

»  أخبار سياسية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار عالمية

 
 

»  أقوال الصحف

 
 

»  أخبار إقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار البيئة

 
 

»  تقافة وفنون

 
 

»  أخبار العلوم و التكنولوجيا

 
 

»  حوادت وتحقيقات

 
 

»  حوار وأراء

 
 

»  نساء ونساء

 
 

»  قضايا عربية

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  اخبار الهجرة

 
 

»  رياضة

 
 

»  علمني شكرا

 
 

»  أراء

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أطفال حرية بريس

 
 
أراء

تيار الإصلاح


العقل العربي ومآلاته


لماذا يُهدّد نتنياهو بقَصف قصر الأسد في دِمشق والقوّات الإيرانيّة في سورية هذه الأيام؟

 
علمني شكرا

سم العقرب يشفي من مرض لا دواء له


معلومات مثيرة حول النمل الأبيض .. تعرف عليها


دول سميت بهذه الأسماء.. فما السبب؟

 
مجتمع

ورثة المقاوم الوطني المرحوم الحاج بلقاسم مايوحل

 
النشرة البريدية

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حرية بريس

 
 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلانات
 
أخبار سياسية

المجلس الحكومي يصادق على تعيينات في هذه المناصب العليا

 
أخبار عالمية

وزيرة دنماركية للمسلمين: صيامكم خطر علينا

 
أخبار العلوم و التكنولوجيا

رسالة من مسلمي الروهينغا إلى فيسبوك

 
أخبار إقتصادية

تقرير المحروقات يربك الحكومة و يدفعها إلى تأجيل رفع الدعم عن البوطا

 
تقافة وفنون

دنيا باطما تختتم مهرجان الثقافة الأمازيغية بفاس

 
نساء ونساء

وقف بث برنامج إذاعي ديني لأسبوعين بسبب إهانته” للمرأة

 
أطفال حرية بريس

ألاء لخضر

 
أضف
 

»  أخبار عربية