ندوة صحفية حول مهرجان ميسور في نسخته السابعة تحت شعار:"الهوية المجالية، رهانات الاستثمار والتشغيل" من 18 إلى 21 يوليوز 2019             الفنان المغربي سامي راي يطلق فيديو كليب جديد و يصف عادل الميلودي ب ولد باب الله             استمرار احتجاجات أصحاب الطاكسي الكبيرة بفاس أمام صمت المسؤلين.. بالفيديو             اخت الضحية توجه رسالة للمسؤولين عن مصير قضية مقتل اختها بنواحي مدينة فاس.. بالفيديو             فعاليات المجتمع المدني يدعون البرلمان إلى التصدي للقانون المجحف 45/13 المتعلق بمهنة المبصاريين             الأمن بفاس يلقي القبض على المجرم لي ضرب ساعي البريد بالسلاح الأبيض             محمد الأعرج وزير التقافة والإتصال يتحدت من قلب مدينة فاس عن دور الوزارة في تنشيط المنظومة التقافية             الأمن الوطني يطيح بـتاجر مخدرات بزناز و يحجز 2458 قرص من الاكستازي بفاس             افران : استياء وغضب عارم على الخزينة الإقليمية بسبب التماطل في المصادقة على ملفات الصفقات .             اجي تشوف التدخل و العجيب والمثير ديال رئيس غرفة الفلاحة بجهة فاس مكناس             العدالة والتنمية بفاس الهجوم على النشاط التواصلي من طرف البلطجية والمشوشين لن يرهبنا            ارتسامات المشاركين تكشف النجاح الكبير لمعرض غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس             ملكة جمال القفطان المغربي تشارك في المهرجان الدولي العربي الأول للفيلم بمكناس                        فنان مغربي رسم هذي العجوز على جدار الشارع الي كدوز منو ديما            لا تبع صوتك            صورة معبـــرة جدا             إرتفاع نسبة البيترول بالمغرب                                                            فين هوا هاد داعش            محاكمة مرسي و إدخاله إلى السجن           
صوت وصورة

اجي تشوف التدخل و العجيب والمثير ديال رئيس غرفة الفلاحة بجهة فاس مكناس


العدالة والتنمية بفاس الهجوم على النشاط التواصلي من طرف البلطجية والمشوشين لن يرهبنا


ارتسامات المشاركين تكشف النجاح الكبير لمعرض غرفة الصناعة التقليدية لجهة فاس مكناس


ملكة جمال القفطان المغربي تشارك في المهرجان الدولي العربي الأول للفيلم بمكناس


عبد المالك بوطيين يبرز دور المهارات الحرفية و الصناعة التقليدية في المعرض الجهوي بمدينة فاس


هذه تفاصيل دورة يونيو لمقاطعة جنان الورد بفاس


افتتاح مهرجان فاس للتقافات في دورته الخامسة

 
حديث الصورة

 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن انجازات كبرى ومشاريع تنموية متواصلة


كيف نحفّظ أولادنا القرآن الكريم بطريقة الألواح؟


فضل ليلة النصف من شعبان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار عربية

السعوديةتتفتح اول كباريه حلال... بالفيديو

 
حوادت وتحقيقات

اخت الضحية توجه رسالة للمسؤولين عن مصير قضية مقتل اختها بنواحي مدينة فاس.. بالفيديو

 
قضايا عربية

بيان توضيحي لسعاد السباعي بعد الاتهامات التي وجهها إليها سفير المغرب في ايطاليا

 
اخبار الهجرة

الضحايا يطالبون القضاء بانصافم من عصابة كاستليوني ديل كاردا وجمعيات الهجرة تدخل على الخط لمساندة الضحايا

 
رياضة

افران : الدورة الأولى من دوري الكأس الإيكولوجي لمدينة افران عاصمة السياحة الجبلية بامتياز.

 
إسلاميات

بالفيديو...جوهرة الفن الإسلامي بمدينة فاس مسجد الكوثر يحاكي قصر الحمراء بإسبانيا

 
أخبار جهوية

ضاية عوا : يوم تواصلي بين مجموعة ذات النفع الاقتصادي وشركاء من مختلف القطاعات بدعم كبير من السلطة المحلية.

 
 

تدفق السرد في رواية (نزوة قابيل ) للروائية بلقيس الكبسي


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

تدفق السرد في رواية (نزوة قابيل ) للروائية بلقيس الكبسي


أضيف في 14 مارس 2019 الساعة 16 : 05

 

 

 

بقلم الشاعر والناقد / محمد الأشول/ اليمن

 

تدفقت آلام وآمال ودموع وآهات الأديبة بلقيس الكبسي جراء ما يحدث في بلادنا اليمن من ويلات الصراع السياسي على السلطة والثروة؛ الذي تسبب بنشوب حروب تدميرية، أهلكت الحرث والنسل، وقتلت كل شيء جميل، وخلفت الدماء والدموع والدخان والغبار. ومن ضمن ضحايا الحرب الظالمة الكثير من أهلها، وأقسى وجعها فقدها لشقيقها.

لقد جاء هذا التدفق غزير الجريان، متلاحق الموجات، شفاف الدفقات، سلس العبارات، الأمر الذي يمسك بتلابيب القارئ، ويسحبه معه بمحبة ولطف من بداية الرواية حتى نهايتها،متنقلاً معها بين المآسي والكوارث التي تسبب بها قابيل العصر الحديث، في حق أخيه هابيل ضحية الخطيئة الأولى.

صدرت الطبعة الأولى لرواية (نزوة قابيل) للأديبة بلقيس الكبسي عن دار الأمان بالرباط المملكة المغربية، نهاية العام 2018 م، في مئة وثلاث وسبعين صفحة، توزعت على الإهداء، وتوطئة وعشر ساعات روائية، ابتداءً من الواحدة قهراً بعد منتصف الرعب بتوقيت الإجرام، وانتهاءً بالعاشرة يقيناً بتوقيت الرجاء، وقد مثلت الكاتبة هذه الساعات بدلاً عن الفصول واختارت لها عناوين تلائم محتويتها ، حيث حلت الكارثة الماحقة بمنزل بطلة الرواية عند الواحدة بعد منتصف الليل المرعب جراء قذيفة جهنمية أطلقها مجرمون في حق الإنسانية على بشر آمنين مسالمين، ليسوا طرفاً في الصراع، وليست لهم في الحرب لا ناقة ولا جمل، فخلفتهم أشلاء ممزقة، وسوت مساكنهم بالأرض، وأصبحت أثراً بعد عين، تكومت موادها فوق أصحابها.

على الرغم من أن الكاتبة متواجدة في المملكة المغربية إلاَّ أنها تعيش في الوطن بمشاعرها، ووجدانها، وروحها، وعقلها، مع شعبها في مآسيهم، وأحزانهم، وألامهم، وآمالهم ، الأمر الذي اتضح جلياً في مجريات الرواية وحوادثها وانعكس في صياغتها وحبكتها، ودقة تصوير مواقف وصفات شخوصها، ووصف تصرفاتهم وانفعالتهم، وكأنها عايشت أحداث الحرب بكل تفاصيلها، وكأنها بطلة الرواية الساردة (توق) بحق وحقيقة، فقد تميز أسلوبها السردي بالمصداقية في العرض، ودقة الوصف، وبلاغة التعبير ، هذا من ناحية ، ومن ناحية ثانية فقد سكبت الكاتبة أحرفها على الورق بلغة راقية، وسرى بها قلمها برشاقة وثقة، وتحاشت التموية والإلغار والغمز واللمز في ذات الوقت، وابتعدت عن التكلف والتصنع والحشو والأطناب والثرثرة، كما تناثرت في ثنايا الرواية صور شعرية بديعة، ومعاني بيانية رائعة.

ومن ناحية أخرى فقد عكست فقرات الرواية عمق تجربة الكاتبة وسعة ثقافتها، واتساع رؤيتها، وسلامة مقصدها، وصحة موقفها، وإنسانية أهدافها، ووطنية مشروعها الروائي، كأقل واجب تقدمه لمجتمعها في محنته الكارثية بتداعياتها المأساوية المحزنة، والتزمت الإصطفاف إلى جانب المواطن المقهور، وتبنت قضية الوطن المشطور، وأعلنت سخطها على قواد الحروب المجرمين، الذين قتلوا كل شيء جميل، ودمروا كل شيء مفيد، واستولوا على كل شيء ثمين، بما فيها أرواح المواطنين ومقدرات الوطن، وأدانت زمرة الأثرياء الذين يتقنون فنون السرقة بكل أشكالها، ولا هم لهم إلاَّ نهب الثروات. وصبت جهام غضبها على العملاء والمرتزقة وتجار الحروب ونافخيها ومؤججيها ومموليها والمستفيدين منها.

كما صورت الصراع الداخلي بين أبناء الوطن الواحد حيث يقتل الأخ أخيه، ويخاصم الصديق صديقه، ويعادي الجار جاره، وصبت سخطها ولومها على جبهات ومواجهات الصراع الداخلي التي شب نيرانها المعتدي الخارجي، وأججها سعيرها أرباب الحرب ودعاتها وداعميها، فدفعها كل ذلك إلى التعبير عنه بخطاب تقريري متشنج، استمد لغته من نشرات الأخبار، وتعليقات الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي ومنصاته الإلكترونية، وهذا ما أضفى على مسار السرد صفة الواقعية، فبدت الساردة وكأنها شخصية حقيقية وليست متخيلة، وهذا لا يقلل من قيمة الرواية الكلية، بقدر مايكسبها صفة التنوع والواقعية .

لقد تمكنت الكاتبة من الإمساك بأطراف الحبكة وعمودها، واستطاعت أن تتحكم بنسيج خيوطها البنائية، وصياغتها في قالب فني محكم الترابط، على الرغم من بروز بعض التداعيات الجانبية، والوقفات التفصيلية، التي كانت تفرض نفسها في معرض الحوارات الثنائية أو الداخلية، بين الراوية ونفسها، وكذا عندما تضطر الساردة إلى تطعيم سردها بالحكم والأمثال والأغاني وغيرها من الإقتباسات الدينية والاجتماعية .

والأهم من هذا وذاك أن لغة الكاتبة وأسلوبها الإنشائي قد اكسب بطلة روايتها الساردة (توق) تعاطفي معها، وشفقتي عليها، وشاركتها مشاعر الفقد، واليتم، والثكل، والحزن، والوجد، والألم، والأمل، فبكيت لبكائها، وتوجعت لوجعها، وتراءت لي أحلامها وكوابيسها، وطربت لسرورها بحبيبها، وغنيت معها للحب والحياة والحرية والسلام .

وأخيرا .. يمكنني القول بأنه نزوة قابيل جذبتني بجمال لغتها، وكمال حبكتها، واكتمال مكوناتها، ونضوج تكوينها، وبروز وتكامل عناصرها، مع أنها ابتدأت بكارثة وانتهت بمأساة .

 

 










 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حديث الصورة

 
 

»  أخبار سياسية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار عالمية

 
 

»  أقوال الصحف

 
 

»  أخبار إقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار البيئة

 
 

»  تقافة وفنون

 
 

»  أخبار العلوم و التكنولوجيا

 
 

»  حوادت وتحقيقات

 
 

»  حوار وأراء

 
 

»  نساء ونساء

 
 

»  قضايا عربية

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  اخبار الهجرة

 
 

»  رياضة

 
 

»  علمني شكرا

 
 

»  أراء

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أطفال حرية بريس

 
 

»  فريق العمل

 
 
أراء

المعالجون الشعبيون أطباء بدون بذلة وشهادات طبية


تدفق السرد في رواية (نزوة قابيل ) للروائية بلقيس الكبسي


متَى تَعتذِرونَ لِهَذَا الوَطن

 
علمني شكرا

شاهد خبز الصراصير.. طعمٌ لذيذٌ ولكن؟


اكتشف فوائد مذهلة لماء الخيار.


بشرى سارة لـمرضى السكري من النوع الأول أنسولين بالبسكويت

 
مجتمع

فعاليات المجتمع المدني يدعون البرلمان إلى التصدي للقانون المجحف 45/13 المتعلق بمهنة المبصاريين

 
النشرة البريدية

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حرية بريس

 
 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلانات
 
أخبار سياسية

تصريح صادم لشاب أراد لقاء رئيس الحكومة العتماني بمدينة فاس.. بالفيديو

 
أخبار عالمية

مغربية من أصل امازيغي تتفوق في مسارها العلمي بالديار الاسبانية .

 
أخبار العلوم و التكنولوجيا

مكناس: المجلس الإقليمي للسياحة وتسهيل الولوج إلى المعلومة السياحية اعتمادا على الوسائل التكنولوجية المرتبطة بالهواتف الذكية شرع المجلس الإقليمي للسياحة بمكناس بإعطاء انطلاقة تطبيق

 
أخبار إقتصادية

استمرار احتجاجات أصحاب الطاكسي الكبيرة بفاس أمام صمت المسؤلين.. بالفيديو

 
تقافة وفنون

ندوة صحفية حول مهرجان ميسور في نسخته السابعة تحت شعار:"الهوية المجالية، رهانات الاستثمار والتشغيل" من 18 إلى 21 يوليوز 2019

 
نساء ونساء

وقف بث برنامج إذاعي ديني لأسبوعين بسبب إهانته” للمرأة

 
أطفال حرية بريس

إسراء البَوشيخي

 
أضف
 

»  أخبار عربية

 
 
فريق العمل