نجاح كبير لمهرجان العيطة الجبلية بمدينة تاونات.. بالفيديو             برافو الأمن ديال فاس.. الشرطة القضائية بفاس المدينة توقف المشرملين أصحاب فيديو الأسلحة البيضاء أثناء جلسة خمرية             محاضرة تكوينية في موضوع: الذاكرة األندلسية الموريسكية الشعر العبري الموريسكي نموذجا             ندوة علمية..مدرسة أمير الأطلس مولاي الحسن للتعليم الحر بمدينة أزرو - أدوارها التربوية والتعليمية والوطنية خلال فترة الحمايةه             عضوان بإلتراس الوينرز يعتديان بالسلاح الأبيض على قاصر ويبتران يده             احتفالات عيد العرش…بلاغ لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة             السعوديةتتفتح اول كباريه حلال... بالفيديو             نقل البضائع من إيطاليا إلى المغرب عند إبراهيم بأتمنة جد مناسبة             بالفيديو.. قصة مؤثرة يروي فيها شاب كيف أصبح مجرما - وابني سبب توبتي والماضي لن يعود             هذه تفاصيل دورة يونيو لمقاطعة جنان الورد بفاس             افتتاح مهرجان فاس للتقافات في دورته الخامسة            الكاتب الإقليمي للإتحاد العام للشغالين بفاس يحت العمال والعاملات على الحضور بكتافة يوم فاتح ماي            ساكنة بوجلود تشكر المواقف الرجولية لرشيد الفايق وهاعلاش                        فنان مغربي رسم هذي العجوز على جدار الشارع الي كدوز منو ديما            لا تبع صوتك            صورة معبـــرة جدا             إرتفاع نسبة البيترول بالمغرب                                                            فين هوا هاد داعش            محاكمة مرسي و إدخاله إلى السجن           
صوت وصورة

هذه تفاصيل دورة يونيو لمقاطعة جنان الورد بفاس


افتتاح مهرجان فاس للتقافات في دورته الخامسة


الكاتب الإقليمي للإتحاد العام للشغالين بفاس يحت العمال والعاملات على الحضور بكتافة يوم فاتح ماي


ساكنة بوجلود تشكر المواقف الرجولية لرشيد الفايق وهاعلاش


فضيحة بفاس عملية جمع الاشجار بعد مرور الملك محمد السادس نصره الله


تصريح خطير لفاعل جمعوي كيعطي فيه العصير للوزير أمزازي و يعلن تضامنه مع المتعاقدون


حصري: فيديو كاميرة المراقبة توثق لحظة دهس شرطي بفاس

 
حديث الصورة

 
إعلانات
 
البحث بالموقع
 
جريدتنا بالفايس بوك
 
الأكثر مشاهدة

مؤسسة محمد الخامس للتضامن انجازات كبرى ومشاريع تنموية متواصلة


كيف نحفّظ أولادنا القرآن الكريم بطريقة الألواح؟


فضل ليلة النصف من شعبان

 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
أخبار عربية

السعوديةتتفتح اول كباريه حلال... بالفيديو

 
حوادت وتحقيقات

برافو الأمن ديال فاس.. الشرطة القضائية بفاس المدينة توقف المشرملين أصحاب فيديو الأسلحة البيضاء أثناء جلسة خمرية

 
قضايا عربية

بيان توضيحي لسعاد السباعي بعد الاتهامات التي وجهها إليها سفير المغرب في ايطاليا

 
اخبار الهجرة

نقل البضائع من إيطاليا إلى المغرب عند إبراهيم بأتمنة جد مناسبة

 
رياضة

اختتام فعاليات الدورة الثالثة لدوري المقاطعات المنظم من طرف الشبيبة الاستقلالية والقطب المدني للتنمية بشراكة مع المديرية الجهوية للشباب والرياضة والكشاف المغربي

 
إسلاميات

بالفيديو...جوهرة الفن الإسلامي بمدينة فاس مسجد الكوثر يحاكي قصر الحمراء بإسبانيا

 
أخبار جهوية

عامل إقليم إفران يتفقد وضعية نزلاء المركب السوسيو اجتماعي بازرو ويقدم لهم هدايا العيد

 
 

المغرب بداية 2019.. الاحتجاج سيد الموقف


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

المغرب بداية 2019.. الاحتجاج سيد الموقف


أضيف في 07 يناير 2019 الساعة 43 : 14

 

 

 

 

حرية بريس وكالة الأناضول

 

تتأرجح درجة حرارة الاحتجاج في المغرب ما بين الصعود والهبوط مع بداية سنة 2019، خاصة في ظل انسحاب النقابات من الحوار الاجتماعي، بسبب عدم تلبية مطالبهم بزيادة الأجور بشكل كاف، ورفعها ورقة الشارع.

 

الأطباء والمعلمون والصيادلة مستمرون في الاحتجاج مع بداية السنة الجديدة؛ للمطالبة بتحسين أوضاعهم وزيادة أجورهم بالمقابل تسعى الحكومة إلى إعادة تفعيل طاولة الحوار الاجتماعي (تجمع الحكومة والنقابات وأرباب العمل)، لبلوغ حل يرضي الجميع، ويخفف من تهديد النقابات بالعودة إلى الشارع لإسماع صوت العمال .

 

 

وما بين حسابات النقابات والحكومة، نقل نشطاء الاحتجاج” إلى العالم الافتراضي (شبكات التواصل الاجتماعية)، لاسيما بعد أحكام قضائية وصفت بالقاسية بحق مشاركين في احتجاجات الريف وزاكورة .

 

في صيف 2017 شهدت زاكورة احتجاجات للمطالبة بتزويد السكان بماء الشرب، فضتها قوات الأمن، وأوقفت 21 شخصا، معظمهم من الشباب، قبل أن يدين القضاء ثمانية منهم في أكتوبر من العام نفسه.

 

 

وبداية من أكتوبر 2016 وعلى مدى 10 أشهر، شهدت مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف احتجاجات للمطالبة بـ”تنمية المنطقة وإنهاء تهميشها”، وفق المحتجين، الذين أدان القضاء عددا منهم.

 

وأعفى العاهل المغربي، الملك محمد السادس، في نهاية الشهر نفسه، أربعة وزراء من مناصبهم؛ بسبب تقصير في تنفيذ برنامج إنمائي بمنطقة الريف.

 

وعلقت الحكومة على أحكام السجن بحق عدد من معتقلي حراك الريف بأن “السلطة القضائية مستقلة ولا يمكن التدخل في أحكام القضاء”.

 

احتفال احتجاجي

 

اختار بعض أعضاء نقابات التعليم الاحتفال برأس السنة الميلادية 2019، عبر وضع حلوى مكتوب عليها أيام احتجاج المعلمين (بين 3 و5 يناير الحالي).

 

ونظم المعلمون مسيرات للمطالبة بتحسين أوضاع المعلمين.

 

وفي الثاني من الشهر الجاري، أصيب 18 معلمًا بجروح، خلال تفريق قوات الأمن مسيرة شارك فيها العشرات من المعلمين في العاصمة الرباط؛ للمطالبة بترقيات وظيفية.

 

وخلال الأيام الأولى من 2019 شهد عدد من القطاعات احتجاجات أو دعوات إلى احتجاجات، مثل الأطباء المستمرين في احتجاجهم منذ أشهر على فترات متقطعة، إضافة إلى الصيادلة والحاصلين على شهادات الدكتوراه.

 

لم يقف الأمر عند هذا الحد، إذ أحرق مواطنون أجسادهم في مدينة الدار البيضاء، بحسب تقارير إعلامية ذكرت أن “المشاكل الأسرية والمادية” هي السبب.

 

أسهم الاحتجاج

 

ترتفع أسهم الاحتجاج تارة وتتراجع تارة أخرى، بحسب فسيفساء السياسة في المملكة.

 

وقال عبد الرحيم العلام، أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاضي عياض بمدينة مراكش، للأناضول إن “الحكومة ستشرع في اتخاذ قرارات من أجل الرفع من شعبيتها، بحكم قرب الانتخابات (التشريعية والبلدية عام 2021)”.

 

وأضاف أن “الفئات المحتجة، خصوصا النقابات، تستشعر هذه الرغبة الحكومية في اتخاد قرارات لفائدة بعض القطاعات، لذلك فإن كل فئة تريد أن تحتج لضمان الاستفادة من الرفع من الأجور أو تحسين الوضعية” .

 

واعتبر أن العام الماضي كان أقل السنوات احتجاجا منذ سنة 2011، التي شهدت ذروة حراك (الربيع العربي)، الذي بدأ في تونس أواخر 2010.

 

وقال العلام إن “نسبة الاحتجاج على حكومة عبد الإله بنكيران كانت مرتفعة”.

 

وتابع: “كانت البلاد تسجل آنذاك نحو 50 وقفة بشكل يومي.. بعض الجهات (لم يسمها) كانت تريد التأثير على حكومة بنكيران، في حين حكومة (سعد الدين) العثماني (الحالية) لم تعرف وتيرة الاحتجاجات نفسها”.

 

احتجاج “افتراضي”

 

توقع العلام “استمرار الاحتجاج الافتراضي (مثل إطلاق دعوات مقاطعة عبر منصات التواصل) كما وقع خلال السنة الماضية، بعد إطلاق حملة مقاطعة لثلاثة منتجات، والتي عرفت نجاحا”.

 

وبداية من 20 أبريل الماضي، وعلى مدى أشهر، تواصلت في المغرب حملة شعبية لمقاطعة منتجات ثلاث شركات في السوق المحلية، تبيع الحليب والماء والوقود.

 

واستهدفت الحملة غير المسبوقة شركة لبيع الوقود يمتلكها وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، وشركة للمياه المعدنية تمتلكها مريم بنصالح، الرئيسة السابقة للاتحاد العام لمقاولات المغرب (أكبر تجمع لرجال الأعمال)، وأيضا شركة فرنسية للحليب.

 

وأوضح العلام أن “هذا الانتقال (للاحتجاج من الواقع إلى منصات التواصل) جاء بعدما تعرضت احتجاجات لقمع وأحكام قضائية قاسية بحق حراك الريف واحتجاجات زاكورة”.

 

ولم يستبعد وقوع احتجاجات في بعض مناطق المغرب، خلال 2019، رغم صعوبة التنبؤ باندلاع احتجاجات من عدمه، على حد قوله.

 

ولفت إلى أن “بعض الأحداث رغم صغرها ممكن أن تكون شرارة اندلاع احتجاجات”.

 

الحوار إلى إشعاع آخر

 

بعد انسحاب ثلاث نقابات من الحوار الاجتماعي، صعد ممثلو العمال من لهجتهم، عبر الدعوة إلى احتجاجات.

 

وخلال الشهر الماضي، انسحب من الحوار كل من نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب (مقربة من حزب الاستقلال المعارض)، نقابة الاتحاد المغربي للشغل (أكبر نقابة بالبلاد) ونقابة “الفدرالية الديمقراطية للشغل”.

 

وأرجعت نقابة الاتحاد المغربي للشغل، في بيان، الانسحاب إلى “عدم حصول أي تقدم في العرض الحكومي” بشأن زيادة الأجور.

 

ويقترح العرض الحكومي زيادة 300 درهم في الأجور، على مدى ثلاث سنوات.

 

وشددت النقابة، في بيان، على أنها ستقاطع كل جلسة حوار تتضمن هذا العرض الحكومي “الهزيل”، إذ لا يرقى إلى طموح وتطلعات عموم المأجورين.

 

ودعت وزارة الداخلية المغربية، في الرابع من الشهر الجاري، النقابات إلى الحوار من جديد.

 

وفي ظل تمسك المحتجون بمطالبهم، يبقى المشهد الاحتجاجي بالمغرب مفتوحا على كافة الاحتمالات خلال عام 2019، الذي بدأ ساخنا في المملكة.










 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  حديث الصورة

 
 

»  أخبار سياسية

 
 

»  أخبار عربية

 
 

»  أخبار عالمية

 
 

»  أقوال الصحف

 
 

»  أخبار إقتصادية

 
 

»  مجتمع

 
 

»  أخبار البيئة

 
 

»  تقافة وفنون

 
 

»  أخبار العلوم و التكنولوجيا

 
 

»  حوادت وتحقيقات

 
 

»  حوار وأراء

 
 

»  نساء ونساء

 
 

»  قضايا عربية

 
 

»  إسلاميات

 
 

»  اخبار الهجرة

 
 

»  رياضة

 
 

»  علمني شكرا

 
 

»  أراء

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أطفال حرية بريس

 
 
أراء

المعالجون الشعبيون أطباء بدون بذلة وشهادات طبية


تدفق السرد في رواية (نزوة قابيل ) للروائية بلقيس الكبسي


متَى تَعتذِرونَ لِهَذَا الوَطن

 
علمني شكرا

شاهد خبز الصراصير.. طعمٌ لذيذٌ ولكن؟


اكتشف فوائد مذهلة لماء الخيار.


بشرى سارة لـمرضى السكري من النوع الأول أنسولين بالبسكويت

 
مجتمع

احتفالات عيد العرش…بلاغ لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة

 
النشرة البريدية

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

»  حرية بريس

 
 
ترتيبنا بأليكسا
 
إعلانات
 
أخبار سياسية

انتخاب بلعيدي محجوب منسقا للتجمع الوطني للأحرار بميلانو بجهة لومبارديا وموركاتي عبد الرحيم رئيسا لهيئة التجار بإيطاليا

 
أخبار عالمية

شاب يغتصب والدته على الطريق

 
أخبار العلوم و التكنولوجيا

مكناس: المجلس الإقليمي للسياحة وتسهيل الولوج إلى المعلومة السياحية اعتمادا على الوسائل التكنولوجية المرتبطة بالهواتف الذكية شرع المجلس الإقليمي للسياحة بمكناس بإعطاء انطلاقة تطبيق

 
أخبار إقتصادية

لقاء يجمع أعضاء مجلس جماعة ازرو بعامل إقليم افران

 
تقافة وفنون

نجاح كبير لمهرجان العيطة الجبلية بمدينة تاونات.. بالفيديو

 
نساء ونساء

وقف بث برنامج إذاعي ديني لأسبوعين بسبب إهانته” للمرأة

 
أطفال حرية بريس

إسراء البَوشيخي

 
أضف
 

»  أخبار عربية